ما هي صفحة الهبوط ببساطة؟

من الأكيد أن مصطلح صفحة الهبوط يتردد كثيرا خصوصا في عالم التسويق الإلكتروني، كيف لا وهو جزء مهم من العملية التسويقية بأكملها، لا يمكن التخلي عنه أو حتى تجاهله.

هناك حقيقة تقول: جميع صفحات الهبوط هي صفحات ويب، ولكن ليست جميع صفحات الويب صفحات هبوط!

صفحة الهبوط هي صفحة ويب واحدة تركز على تحويل زائر الصفحة إلى هدف معين، حركة الزيارات إلى هذه الصفحة تأتي من حملات التسويق الرقمي ومن مصادر مختلفة منها الإعلانات، مقاطع الفيديو على يوتيوب، مقالات على المدونات، محركات البحث.

ما هي صفحة الهبوط؟ إزالة العناصر التي تشغل أحد الزائرين على الصفحة بدلاً من ذلك، مع التركيز على عبارة واحدة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء وهو ما تفعله أفضل صفحات الهبوط، جميع هذه الصفحات لها هدف، الهدف هو جعل زائر الصفحة يتخذ إجراءً، هذا الإجراء يعرف بالتحويل.

يتم إنشاء صفحات الهبوط للحملات التسويقية، سواء كانت تلك الحملة التسويقية عبارة عن تسويق عبر البريد الإلكتروني أو التسويق مقابل النقرات (Google AdWords) أو الزيارات المجانية أو التسويق عبر الشبكات الاجتماعية يجب أن يكون لكل واحدة من الحملات صفحة هبوط خاصة بها، ومن الخاطئ توجيه الزيارات من أكثر من مصدر إلى نفس صفحة الهبوط.

يمكن أن تكون صفحة الهبوط جزء لا يتجزأ من موقعك الإلكتروني، يمكن ان تكون الصفحة الرئيسية أو صفحة معينة لا يمكن الوصول إليها من الموقع مباشرة لكنها تظهر في نتائج بحث جوجل أو حتى يمكن منع محركات البحث من الوصول إليها واتاحة الوصول إليها عبر رسائل البريد الإلكتروني فقط أو قناة تسويقية معينة.

يمكن تصميم صفحة الهبوط من الصفر من خلال استخدام الأكواد وتصميم صفحة ويب باستخدام الأكواد والأوامر البرمجية.

بينما في الواقع تتيح لك منصة عربي لاندر تصميم وإنشاء صفحات الهبوط من خلال خاصية تحريك العناصر وإضافتها والتحكم في كل أجزاء الصفحة وتخصيصها دون أكواد ولا برمجة ودون استخدام برامج أو تطبيقات أو محررات نصوص برمجية.

وتتيح لك المنصة أيضا تتبع الزيارات والحصول على التقارير الخاصة بالإحصائيات او حتى الاعتماد على خدمات أجنبية متخصصة في ذلك.

صفحة الهبوط يمكن ايضا أن تكون مستقلة غير مرتبطة بموقعك الإلكتروني ولا تتواجد على نفس النطاق، بل تتوفر على نطاق مدفوع او مجاني مختلف.

ويمكن استخدام صفحات الهبوط لزيادة مبيعات المنتجات المادية أو زيادة مبيعات المنتجات الرقمية، أو إنشاء قائمة بريدية وتكبيرها من خلال اتاحة منتج أو مادة مجانا للزوار المهتمين مقابل ادخال بياناتهم خصوصا أسماؤهم إضافة إلى البريد الإلكتروني.

ويستخدم هذه الصفحات كل من المسوقين والعلامات التجارية والشركات والتجار إضافة إلى الكتاب والمدونين ومنشئي المحتوى الرقمي.

وتتميز عادة صفحة الهبوط بالبساطة حيث تركز على شرح المشكلة التي يحلها المنتج أو ما الذي يتم الترويج له واستخدام النصوص والصور ومقاطع الفيديو إضافة إلى العناوين العريضة والاقتباسات وحتى شهادات العملاء من أجل اقناع الزائر وتوجيهه سواء لترك بياناته والانضمام إلى القائمة البريدية أو التوجه إلى صفحة الشراء وعقد الصفقة المطلوبة.

أمناي أفشكو

مسؤول عن المحتوى في مدونة منصة عربي لاندر التي توفر لرواد الأعمال وأصحاب الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي إدارة الشبكات الإجتماعية من خلال لوحة تحكم واحدة وذكية لتوفير الوقت والحصول على نتائج افضل.