كيفية إنشاء صفحات الهبوط لجمهورك المستهدف

يجب أن يكون جلب الزيارات إلى صفحة الهبوط هو الهدف الأساس من العملية التسويقية التي تقوم بها، وليس الصفحة التي تحصل على أكبر عدد من الزيارات هي الأفضل، بل تلك التي تجلب تحويلات ومبيعات.

أن تجلب 50 زيارة وتحقق 5 مبيعات أفضل من شراء 1000 زيارة وتحقيق نفس العدد من المبيعات، وهناك من يمكنه جلب زيارات اكبر دون أي تحويلات أو مبيعات تذكر.

من هنا يظهر أهمية التركيز على الجمهور المستهدف بالأساس، وفهمه وتحديده بشكل خاص للوصول إليهم وتحويلهم إلى عملاء.

إذا فهمت جمهورك أو الفئة المستهدفة يمكنك إنشاء صفحة الهبوط المناسبة لهم ليس فقط على مستوى التصميم بل أيضا المحتوى ونوعية الأسلوب المستخدم معهم.

  • أسئلة يجب أن تطرحها قبل القيام بإنشاء صفحة الهبوط

هل هم في مرحلة مبكرة من الشراء؟ هل يجب أولا جمع المعلومات أكثر عن الشريحة المستهدفة؟ على سبيل تروج لساعة ذكية جديدة من سامسونج، وتعرف أن أكثر من سيشتريها هم المهتمين بهذه الأجهزة إضافة إلى عشاق سامسونج وستقوم على الأرجح باستثناء محبي آيفون ومنتجات آبل، هل يجب الترويج لرابط البيع مباشرة أم يجب ان تتضمن صفحة الهبوط نموذج ادخال البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف لإرسال لهم عروض التخفيضات والمزيد من المعلومات عن المنتج.

إذا كانوا في المرحلة الأخيرة فهم يعرفون أنهم يريدون علامة تجارية أو نموذجًا محددًا، وهم الآن يبحثون عن أفضل الأسعار وأفضل شكل من خيارات خدمة العملاء، ولهذا من الأفضل أن توفر لهم تخفيضات مغرية وجيدة في الصفحة مباشرة أو تجمع أولا عناوين البريد الإلكتروني من خلال صفحة الهبوط.

ربما يكونون في المراحل المتوسطة من عملية الشراء، ويتم تحديد المعيار ويقومون بتحديد ومقارنة العلامات التجارية والنماذج، وهذه الفئة من الجمهور من الافضل أن تقدم لها صفحة هبوط قائمة على المقارنة بين المنتج الذي تروج له مع المنتجات الأخرى المنافسة له وتحديد أن منتجك أفضل لأسباب واضحة وصحيحة.

من الجيد إلى جانب فهم الجمهور والفئة المستهدفة وما الذي يحتاجه هؤلاء وماهية مشكلتهم بالضبط هل هي مع عدم العثور على أفضل حل أم أن الحلول باهظة الثمن أم يريدون تخفيضات او ربما مقارنة أفضل بين المنتجات وتوصيتهم بالأفضل الذي تسوق له، يجب أيضا أن تعرف منتجك الذي تسوق له جيدا وتطرح الأسئلة على الشركة أو الجهة التي تقدمه أو مدير التسويق بالعمولة الخاص بك.

  • أنشئ صفحة الهبوط بناء على معرفتك بالجمهور وما الذي يريده؟

أغلب المسوقين الهواة يختارون منتجا أو خدمة معينة للتسويق لها، ثم ينشئون لها صفحة هبوط وفق قوالب وخيارات جاهزة اساسا وبدون معرفة الكيفية التي سيقدمون بها المنتج.

لنحدد على سبيل المثال أنك تسوق لهاتف آيفون اكس اس جديد غير مستعمل، وأنشأت صفحة الهبوط له، وحددت في الأساس الشريحة التي تبحث عن شراء آيفون جديد، هل تعتقد أن هؤلاء سيشترون من خلالك الهاتف؟

ربما يمكن لشخص واحد أن يفعل ذلك، لكن اغلب الزوار في هذه الحالة يبحثون عن هذا الجهاز الجديد بسعر أقل من المعتاد في السوق، أو ربما يبحثون عن الشراء من افضل متجر يقدم لهم دعم فني وخدمات الدعم لما بعد البيع.

لذا كل هذه العوامل تلعب دورا في التحويلات، وبالطبع يمكن أن تكون ماهرا في جلب الزيارات المستهدفة لكن رغم ذلك تكون التحويلات قليلة أو غير موجودة لأنك لم تبرز في صفحة الهبوط المزايا التي تجعلك مختلفا عن المنافسين واستخدام الكيفية الصحيحة في تصميم محتوى صفحة الهبوط وتقديمه.

 

في النهاية توفر خدمة عربي لاندر إمكانية إنشاء صفحات الهبوط بسهولة، ويمكنك إدراج الصور والفيديوهات والنصوص واستخدام الأسلوب الذي تراه مناسبا لتحويل الزوار إلى عملاء وتحويلات حقيقية.

أمناي أفشكو

مسؤول عن المحتوى في مدونة منصة عربي لاندر التي توفر لرواد الأعمال وأصحاب الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي إدارة الشبكات الإجتماعية من خلال لوحة تحكم واحدة وذكية لتوفير الوقت والحصول على نتائج افضل.