صفحات الهبوط مصدر مهم للبيانات الثمينة

تستخدم صفحات الهبوط للتسويق للمنتجات والخدمات، سواء للشركات أو المسوقين الأفراد أو اصحاب المنتجات الرقمية مثل الكتب الإلكترونية والأدوات والحلول الأخرى المجانية والمدفوعة.

لكن دور هذه الصفحات ليس فقط لجلب الزيارات إليها وتحويل الزوار إلى عملاء ومشتركين ومتفاعلين بشكل ايجابي مع الخدمة أو المنتج الذي يتم التسويق له.

بل إن جزء مهم من دورها يتجاهله الكثير من المبتدئين والهواة وحتى المهتمين بهذه الصفحات ممن لا يعرفون إمكانياتها جيدا.

نعم تشكل هذه الصفحات مصدرا مهما للبيانات الثمينة، وتلك البيانات عادة ما تستخدم في تحسين الحملات الإعلانية وتحسين المنتجات وعروض التخفيضات والكثير.

  • ما هي الفئة المستهدفة التي تتحول بالفعل إلى عملاء وتقود المبيعات والأرباح؟

لنفترض أنك تقدم خدمة إصلاح هواتف آيفون، وأنشأت صفحة هبوط خاصة بالخدمة التي تقدمها، بعنوان عريض مركزا على الجودة وأيضا السعر المنخفض مقارنة مع الخدمات المنافسة الأخرى.

تروج لهذا العرض في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة باعتبار أن خدمتك خاصة بأصحاب هواتف آيفون في البلدين فقط.

من الأكيد عند استخدام أي منصة إعلانية ستضع في البلدان المستهدفة الإمارات والسعودية وتحدد الإعلان ليظهر لكافة الذكور والنساء من الفئة العمرية بين 20 عاما فما فوق وتحدد أيضا ضمن معلومات الإستهداف الأخرى أنهم يملكون هواتف آيفون، مهتمين بمشاكل الهواتف، يتابعون بعض الخدمات المنافسة.

تبدأ في الحصول على الزيارات، وهنا تبدأ الصفحة في جمع بيانات الزوار ومع التجارب والحصول على المزيد من البيانات ورصد أولى المبيعات والتحويلات ستفهم أكثر الفئة التي تتحول بالفعل إلى عملاء.

يمكنك عمل أكثر من حملة إعلانية وإنشاء أكثر من صفحة ولو بنسخ نفس الصفحة والمقارنة بينها في الاداء وتجزئة الجمهور إلى فئات صغيرة، وفي النهاية ستكتشف الفئة التي تتحول بالفعل إلى عملاء وتركز عليها من دون الفئات الأخرى.

  • كيف يمكنني جلب الكثير من المبيعات بأقل تكلفة ممكنة؟

الطريقة الأفضل لحدوث هذا هي انه إذا جلبت 5000 زيارة يفترض أن تتحول نسبة كبيرة منها إلى مبيعات، هذا ما يقلل بالطبع من التكاليف ويزيد من هامش الربح.

بفضل البيانات التي تحصل عليها من صفحات الهبوط أثناء تجربة الحملات الإعلانية ستتعرف على الفئات المهتمة بمنتجك وتحديد الفئة التي تشتري والتركيز عليها، إذا وصلت إلى تلك الفئة وحصلت على الزيارات منها فإن اغلبها سيتحول إلى عملاء.

هذا يعني أن صفحات الهبوط تساعد بالفعل في التقليل من التكاليف الإعلانية والإستفادة من الدولارات التي تنفق في هذا الإتجاه.

  • تطوير العروض والتخفيضات على نحو أفضل

تسلط عادة صفحات الهبوط الضوء على التخفيضات والعروض المحدودة، إذ يمكنك أن تنشئ عرضا للحصول على خدمتك بسعر منخفض لمدة معينة أو لمناسبة محددة.

من خلال جمع البيانات من مناسبة إلى أخرى يمكنك أن تقارن بين عروض التخفيضات والمزايا الإستثنائية مع العروض العادية التي تروج لها طيلة أيام السنة في المبيعات، وأيضا يمكنك أن تتعرف على المناسبات اليت يهتم فيها اكثر الناس بمنتجك او خدمتك ويرغبون في الحول عليها وفق تلك العروض.

من جهة أخرى توفر لك مقارنة صفحات الهبوط التوصل للعرض الافضل وبالتالي تقدم عرضا مشابها المرة القادمة لزيادة المبيعات.

يمكنك أن تكتشف العناصر الأخرى التي تؤثر على نجاح العرض من عدمه، وبالتالي تركز على تلك الأساسيات الخاصة بنجاح العروض والتخفيضات.

  • بيانات أخرى

في النهاية من خلال الحملات الإعلانية التي تجريها ستصل إلى الفئة المستهدفة الصحيحة بمواصفاتها الحقيقية بما فيها السن والموقع الجغرافي الخاص وليس العام إضافة إلى تفاصيل أخرى مثل الاهتمامات والجنس الأكثر اهتماما بما تقدمه.

الجميل ان خدمة عربي لاندر تتيح لك إنشاء صفحات الهبوط مجانا وجمع البيانات من خلال وتحسين حملاتك الإعلانية، وهو ما سيساعدك في تطبيق ارشادات هذا المقال.

أمناي أفشكو

مسؤول عن المحتوى في مدونة منصة عربي لاندر التي توفر لرواد الأعمال وأصحاب الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي إدارة الشبكات الإجتماعية من خلال لوحة تحكم واحدة وذكية لتوفير الوقت والحصول على نتائج افضل.