استخدام صفحات الهبوط لزيادة مبيعات الكتب الإلكترونية وعدد التنزيلات

صناعة الكتب الإلكترونية هي تجارة مربحة، سواء بتقديم المحتوى المجاني الذي يتضمن الإعلانات داخل الكتاب أو روابط الإحالة التي يمكن كسب المال منها او حتى جلب الزيارات منه لموقع الويب الذي يمكن أن يتضمن إعلانات أو منتجات قابلة للشراء، أو حتى من خلال تقديم الكتب الإلكترونية المدفوعة.

تزدهر هذه الصناعة بالوقت الحالي في الويب العربي، وهذا أمر ايجابي للغاية بالنسبة للمدونين والمتخصصين في مختلف المواضيع والعلوم.

لكن الحقيقة أن عملية إنشاء الكتاب الإلكتروني لا تتوقف عند كتابة المحتوى وتدقيقه إملائيا ووضعه في قالب جميل وتوفيره على شكل مستند وورد أو PDF وطرحه.

عملية التسويق هي جزء لا يتجزأ من صناعة الكتب الإلكترونية، وسواء كنت تقدم كتابا إلكترونيا مجانيا أو مدفوعا تحتاج إلى صفحة الهبوط.

هذا يعني أنه يمكن استخدام صفحات الهبوط لزيادة مبيعات الكتب الإلكترونية وعدد التنزيلات، وننصح بقوة بذلك وسنتطرق إلى تفاصيل أكبر في هذا المقال.

  • شرح لمحتوى كتابك الإلكتروني وتحفيز المهتمين على تحميله أو شرائه

تلعب صفحة الهبوط دورا ايجابيا في تحفيز المهتمين على تحميل الكتاب الإلكتروني أو شرائه، في كلتا الحالتين يجب ان تتضمن صفحة الهبوط العناوين العريضة من الكتاب الإلكتروني والإجابة عن الأسئلة التالية:

ما هو اسم الكتاب؟ صورة الغلاف الخاص به؟ لمن هذا الكتاب؟ من هو الكاتب وما هي خبرته؟ ما هي أبرز الأسئلة التي يجبي عنها الكتاب؟ ما هي أهم التفاصيل أو المشاكل التي يعالجها؟ ما هي الأسباب التي تدفع الناس لشرائه أو تنزيله؟

  • تنمية حجم القائمة البريدية

لنفترض أن لديك قائمة بريدية في مجال الفوركس، ولديك موقع إلكتروني أو مدونة، وقدمت تقريرا خاصا على شكل مستند أو كتيب إلكتروني مجاني، ما هي أفضل طريقة للإستفادة من ذلك؟ هل بعرضه للتنزيل مباشرة على المدونة أو صناعة صفحة هبوط له لتنزيله؟

قبل أن نجيب عن السؤال، نقصد بعرضه مباشرة على المدونة أنه يتم عرضه في مقالة أو بمكان بارز مع زر التحميل، بالضغط عليه يحصل القارئ على الكتاب أو التقرير دون أن يترك لك أي بيانات.

أما عرضه في صفحة الهبوط فهذا يعني أنه في هذه الحالة ستصمم صفحة الهبوط على أن تبرز المزايا التي يقدمها الكتاب الإلكتروني أو التقرير والمشكلة التي يعالجها، إضافة إلى عرض نموذج التنزيل والذي يتطلب من الزائر ادخال اسمه وبريده الإلكتروني ليتوصل برابط التنزيل للكتاب في بريده الإلكتروني.

وبالعودة إلى السؤال السابق تبدو الإجابة واضحة، في حالة الكتاب الإلكتروني المجاني من الأفضل أن يتم عرضه في صفحة الهبوط وتوفير تنزيله بعد أن يدخل الزائر المهتم معلوماته وينضم إلى القائمة البريدية.

  • تحقيق مبيعات جيدة للكتاب الإلكتروني

أما بالنسبة للكتب الإلكترونية المدفوعة، فإن صفحات الهبوط تساعد على زياد ة المبيعات، من خلال استخدامها في جلب الزيارات إليها وتحويل الزوار إلى عملاء وقراء.

يمكن إنشاء صفحة هبوط لكتابك الإلكتروني المدفوع والترويج له من خلال إعلانات فيس بوك واعلانات جوجل وأي إعلانات أخرى وحتى استخدام مدونتك لجلب الزيارات إليها وحصد المبيعات.

والمعادلة الأفضل أن تنشئ صفحة هبوط خاصة بكل مصدر للزيارات على حدا، وهذا كي تعرف بصورة أدق ماهية مصدر الزيارات الذي يجلب المبيعات وما هي المصادر التي لا تعمل ويجب أن تتوقف في الإستثمار بها.

صفحات الهبوط توفر لك إنشاء كل واحدة منها لفئة معينة والتسويق بأساليب مختلفة وجلب الزيارات إلى كل واحدة منها حسب ما يميز الفئة المستهدفة.

يمكنك استخدام عربي لاندر في إنشاء صفحة هبوط للكتاب الإلكتروني الخاص بك سواء كان مدفوعا أو مجانيا، وتكبير القائمة البريدية أو تحقيق مبيعات جيدة من كتابك المدفوع.

أمناي أفشكو

مسؤول عن المحتوى في مدونة منصة عربي لاندر التي توفر لرواد الأعمال وأصحاب الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي إدارة الشبكات الإجتماعية من خلال لوحة تحكم واحدة وذكية لتوفير الوقت والحصول على نتائج افضل.